اقتصاد

المالية: طريقة رسم الموازنة خاطئة.. ارقام جديدة تضاف كل سنة

الحياة العراقية

اكدت وزارة المالية، السبت، ان طريقة رسم الموازنة خاطئة وتفتقد النظرة والرؤية الاقتصادية والواقعية وهي عبارة عن جمع أرقام وكل سنة تضاف عليها أرقام جديدة.
وقال وزير المالية عبد الامير علاوي، ان “طريقة رسم الموازنة خاطئة وتفتقد النظرة والرؤية الاقتصادية والواقعية وهي عبارة عن جمع أرقام وكل سنة تضاف عليها أرقام جديدة”، لافتا إلى أن “مشكلة الموازنة كبيرة بسبب الرواتب والمخصصات ونفقات الدولة المرتبطة بالاستحقاقات القانونية، حيث تشرع قوانين دون أخذ أثرها المالي، مثل زيادة الرواتب، أو زيادة الشبكة الاجتماعية، أو زيادة المخصصات، أو التقاعد وجميع تلك الأمور تنعكس على الموازنة”.
واضاف، “يجب أن لا نعول على ارتفاع أسعار النفط ويجب الاعتماد على الموارد والإمكانيات الذاتية كونها محورا رئيسا للاقتصاد”، مشيرا إلى أن “الحكومة الآن تسيّر الموازنة على أساس موازنة 2019 والمقسمة على اثني عشر شهرا، وحسب هذه الأرقام الفجوة كبيرة جدا في ظل هبوط الأسعار”.
وبين علاوي إن ” العراق لا يمتلك صمامات أمان مثل الموجودة بالخليج وهو ما يدفع الحكومة للتعامل مع المؤسسات الدولية مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، لكن صندوق النقد عنده نوع من الدعم الفوري قائم على إجراءات فنية، تتطلب ربما أشهرا، بينما المشكلة المالية عندنا آنية تتطلب معالجة سريعة جدا”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق