الاخبار الرئيسيةسياسة

الاتحاد الوطني يحذر من فتنة تهدد وحدة العراق

الحياة العراقية

حذر الاتحاد الوطني الكردستاني، السبت، من فتنة تهدد وحدة العراق، فيما اشارت الى ان حرق علم اقليم كردستان يمثل اهانة لجميع ابناء الشعب الكردي.
وذكرت كتلة الاتحاد في بيان ورد، الحياة العراقية ،ان”حرق علم الإقليم يمثل اعتداء و إهانة لجميع ابناء الشعب الكردي و لا يمثل حزب أو طائفة بل يمثل رمز شعبٍ بكامله دستورياً و الاعتداء عليه يشكل تهديداً للسلم الأهلي و وحدة العراق و شعبه، فهذا العلم ضحينا من أجله بالغالي و النفيس و لن نقبل بالتجاوز على قدسيته بتاتاً”.
واضافت، “إننا اذ نستنكر بشدة هذا العمل غير المسؤول و غير المبرر الذي جاء بحجة انه ردة فعل على تصريح شخصي لأحد السياسيين الكرد، فإنه يشكل خطراً على العملية السياسية و إستقرار البلاد ويثير الفتنة القومية والطائفية التي ما لبث العراق ان تمكن من وأدها بعد ان دفع ثمنها الأبرياء من شعبنا و زُهِقَت بسببها آلاف الضحايا وتسببت في تهجير الملايين الذين ما زال اغلبهم يعيش في اقليم كردستان”.
ودعت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني جميع القادة السياسيين، الى “تغليب المصلحة العليا للعراق والشعب العراقي الذي يواجه أزمات صحية ومالية خطيرة بدلاً من دفع البلاد الى العنف و إثارة النعرات الطائفية والقومية”، مطالبة القائد العام للقوات المسلحة والقوات الامنية بـ”أداء الواجب في حماية مقرات جميع الاحزاب السياسية وخصوصاً المشاركة الممثلة في البرلمان و الحكومة العراقية لمنع اية اجندات لاثارة الفتنة و جر البلاد الى الفوضي والتناحر بين مكونات الشعب العراقي”.
وكان العشرات من أنصار الحشد الشعبي قد اقتحموا الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكردستاني الواقع في حي الكرادة وسط بغداد وأضرموا النيران فيه احتجاجا على تصريحات القيادي في الحزب هوشيار زيباري المسيئة للحشد الشعبي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق