سياسة

نائب يطالب الحكومة والمالية والنزاهة النيابيتين بتحديد سقف زمني لإنهاء الفوضى بالمصارف

الحياة العراقية

طالب عضو مجلس النواب، فالح الخزعلي، السبت، الحكومة ولجنتي المالية والنزاهة البرلمانيتين، بإنهاء الفوضى في المصارف وتحديد سقف زمني لذلك.
وقال الخزعلي، في بيان إن “أغلب المصارف تعطي خطابات ضمان خلاف القانون وبدون ضمانات من ايداعات مالية وهي عبارة عن دكاكين بيع العملة، علما ان هذه المصارف لا تعطي قروضاً للاستثمار أو للمواطن”.
واضاف، ان “عدد المصارف في العراق ما يقارب (٧٨) مصرفاً و (٣) قيد التأسيس وهي امتداد لمصارف أخرى بينما في السعودية وإيران وتركيا لا تتجاوزعدد المصارف إلى ( ١٧ ) مصرفاً في كل دولة اي بمعنى أن مصارفنا في العراق هي مصارف غسيل أموال وفواتير كذب وتحايل”.
ولفت، إلى ان “اغلب المصارف تاخذ لايقل عن ٥٧ مليار دولار سنويا مبيعات البنك المركزي والايرادات المالية للدولة بعد الضرائب والكمارك لاتتجاوز الفتات”، مضيفاً: “لذا نجدد مطالبتنا لكل من الحكومة واللجنة المالية والنزاهة البرلمانية ايقاف الفوضى التي هي بغطاء سياسي داخلي وخارجي”.
وحمل، الإدارة الحالية كل “الاخفاقات السابقة”، خاتماً بالقول: “ولكن عليها أن تكون جزءاً من إنهاء الفوضى بسقف زمني محدد”.ا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق