الاخبار الرئيسيةدولي

استمرار التظاهرات في ميانمار وفيس بوك يحذف الصفحة الرئيسة للجيش لقمعه المحتجين

الحياة العراقية

احتشد آلاف المتظاهرين، الأحد، لمواصلة الاحتجاجات المناهضة للانقلاب العسكري في ميانمار، رغم تصاعد القمع ضدهم من قبل الجيش.
وأفادت وسائل إعلام عالمية وغربية، بأن “آلاف المعارضين للانقلاب العسكري بميانمار، تجمعوا مجددا اليوم، للتظاهر في أكبر مدينتين بالبلاد يانغون وماندلاي”.
وأضافت ان “قوات الشرطة، ألقت القبض على الممثل الشهير، لو مين، صباح اليوم لدعمه التظاهرات المناهضة للانقلاب العسكري في ميانمار”.
وكان لو مين إحدى الشخصيات البارزة في احتجاجات مدينة يانغون، وهو واحد ضمن 6 مشاهير أعلن الجيش أنهم مطلوبون بموجب قانون مكافحة التحريض.
ولم يتمكن الجيش من قمع تظاهرات الشعب التي خرجت ضد الانقلاب العسكري واحتجاز الزعيمة أونغ سان سو تشي، بالرغم من وعوده بإجراء انتخابات جديدة.
واحتشد آلاف الشباب في مدينة “يانغون” (رئيسية)، وخرج المئات في مدينة “ماندالاي” (ثاني أكبر مدن البلاد)، فيما تستمر المظاهرات في مدينتي “مونيوا” و”باغان” في وسط البلاد، وبلدتي “داوي” و”ميك” في الجنوب.
وفي وقت سابق، الأحد، أعلنت شركة “فيسبوك”، حذفها الصفحة الرئيسية للجيش الميانماري على خلفية خرقه المعايير التي تمنع التحريض على العنف.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق