علوم و تكنولوجيا

علاج جيني يفتح باب الأمل للمصابين بـ”الشلل”

الحياة العراقية

تمكن علماء من معالجة فئران مشلولة وإعادة الحركة إلى أطرافها بعد إصابتها في العمود الفقري، من خلال علاج جيني، الأمر الذي يفتح الأمل أمام كثير من البشر ممن يعانون من الشلل.

واستعادت الفئران، التي كانت تعاني من كدمات في النخاع الشوكي، الحركة في أطرافها بشكل سليم في وقت وجيز، وتمكنت من الإمساك بالأشياء وإطعام نفسها بعد حقنها جينيا.

ويقول الباحثون إن علاج جينيا مماثلا يمكن أن يكون حلا للشلل، الذي يصيب كثيرا من البشر ممن يتضرر لديهم العمود الفقري بسبب حوادث السيارات أو السقوط من الأماكن المرتفعة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق