الاخبار الرئيسيةتقارير

أبشع جرائم القتل في التاريخ .. ظلت غامضة حتى الآن

الحياة العراقية

رغم أن القتل يعد من أبشع الجرائم التي يمكن أن يرتكبها المرء في حق شخص آخر، فإن مئات الآلاف من الجرائم المماثلة تحدث سنويا. والجدير بالذكر، أنه لم يتم اكتشاف معظم مُرتكبي جرائم القتل الفظيعة هذه، مما أتاح لهم الفرصة لارتكاب جرائم أخرى لا تقل فظاعة عن نظيراتها السابقة.
وفي هذا السياق، استعرض ديمتري فيكتوروفيتش في تقريره الذي نشره موقع “أف بي ري” الروسي، أسوأ جرائم القتل في التاريخ، التي لم يتم التوصل إلى فاعلها إلى حد الساعة.

روث كوبر وستيفن هاركينز
قال الكاتب إن روث كوبر وصديقها ستيفن هاركينز توفيا في ظروف غامضة أثناء قيامهما برحلة تخييم في مدينة تاكوما في ولاية واشنطن، وكانت هذه الرحلة الأخيرة التي جمعتهما. فبعد مرور أربعة أيام على توجههما إلى تاكوما، تم العثور على جثة كوبر، في حين لم يُعثر على أيّ أثر لهاركينز. وبعد مرور بضعة أشهر على اختفائه، تم العثور على جثته وقد قُطع رأسها. وفي الحقيقة، لم تتمكن السلطات المعنية من العثور على الجاني.

ديانا روبرتسون ومايك ريمر
وعلى الرغم من حادثة روث وصديقها ستيفن السابقة، اختارت ديانا وزوجها مايك الذهاب في رحلة تخييم إلى مدينة تاكوما، لتعثر الشرطة على جثّتيهما بعد بضعة أيام على اختفائهما.

تيف لوسيف
أضاف الكاتب أن تيف لوسيف، الطبيب المختص في جراحة العظام في إحدى عيادات لوس أنجلوس، تجمعه علاقة تشوبها المشاكل مع زوجته، مما دفع به إلى رفع دعوى طلاق. وخلال تلك المدة، عُثر على لوسيف مقتولا في سيارته الخاصة. في البداية، وُجّهت أصابع الاتهام إلى زوجته، التي أصبحت المتهمة الرئيسية في القضية، لكن سرعان ما دُحضت الاتهامات الموجهة إليها، حيث قدمت زوجته دليلا عبارة عن رسالة انتحار تثبت أن لوسيف هو الذي قرر إنهاء حياته. لكن بعد مرور بضعة أشهر، ألقي القبض عليها مجددا بتهمة تزوير الرسالة وقتل لوسيف.

ليتيسيا هيرنانديز
بيّن الكاتب أن الطفلة ليتيسيا هيرنانديز، التي لم يتجاوز عمرها السبع سنوات حينما تم اختطافها في ديسمبر/كانون الأول 1989، تنحدر من ولاية كاليفورنيا. فبعد مرور سنة على اختطافها، تم العثور على جثتها قرب الطريق الفدرالي، حيث لم تتمكن السلطات إلى الآن من العثور على الجناة.

كيث وارن
لم يتجاوز كيث وارن التاسعة عشر من عمره حينما تم العثور عليه مشنوقا في حديقته الخاصة في ولاية مريلاند. وقد ذكرت الشرطة التي عاينت المكان، أن الواقعة ليست سوى حادثة انتحار ولا يوجد مشتبه به في الجريمة. ومع ذلك، تلقت والدة وارن، بعد مرور خمس سنوات على وفاة ابنها، رسالة مجهولة المصدر تضمنت صورا حول الطريقة التي قتل بها كيث. ورغم جميع الجهود المبذولة، لم تتمكن السلطات من العثور على مرتكب الجريمة.

تيما ماركوت وتوم كويتر
أورد الكاتب أن تيما ماركوت اختفت ليلا إثر نزولها من سيارتها لمعرفة أسباب عطل فيها بأحد الطرق السريعة. آنذاك، وجّهت أصابع الاتهام إلى زوجها كويتر، حيث بقي رهن الاعتقال إلى أن عُثر عليه بعد ذلك ميتا في زنزانته.

ريشيل رونيان
مثلها مثل جميع الأطفال، كانت رونيان البالغة من العمر ثلاث سنوات، تحب اللعب في فناء المنزل. وفي أحد الأيام، اختُطفت الطفلة بينما كانت تلعب. وبعد مرور ثلاثة أسابيع على اختطافها، عثر والداها على جثتها، لكن لم يتم الوصول إلى الجناة. في المقابل، عثر والدا رونيان، بعد مرور بضع سنوات على الواقعة، على رسالة تركها القاتل أشار فيها إلى أن رونيان أصبحت جزءًا من الطقوس الشيطانية.

ليرويا ديت
ذكر الكاتب أن ليرويا ديت توفيت رفقة حبيبها أثناء تعرضهما لحادث سير. وبعد التحقيقات، اكتشف المحققون أن ليرويا، التي كانت تقود السيارة آنذاك، تعرضت لطعنات بالسكين، مما يفضي إلى القول إنها تُوفّيت قبل الاصطدام بالحاجز.

روبرت هامريك
أشار الكاتب إلى أنه في أواخر ستينيات القرن العشرين، تشكلت عصابة صغيرة بثت الرعب في قلوب سكان بلدة روك كريك التابعة لولاية أوهايو الأميركية. ومن أجل مكافحة الجريمة بطرق أكثر فاعلية، تم تعيين روبرت هامريك قائد شرطة هناك، إذ نجح بدوره في تحييد بعض أفراد العصابة. لكن سرعان، ما عثر على هامريك مقتولا في سيارته، وإلى الآن لم يُعثر على مرتكب الجريمة.

فيليب فيزر
سافر فيليب فيزر إلى أميركا الشمالية. وأثناء قيادته السيارة، تعرض إلى عملية تحويل وجهته. وبعد مرور بضعة أيام فقط، سُحبت جميع أمواله. وفي الحقيقة، اختفى فيليب ولم تتمكن الشرطة حتى الساعة من الوصول إلى مكانه.

راي آن موسور
أشار الكاتب إلى أنه ووفقا لتقارير الشرطة، توجّهت راي آن موسور إلى منزل صديقها لحل بعض الخلافات التي كانت بينهما. وأثناء الجدال، أمسكت موسور السلاح وأطلقت النار على رأسها. في المقابل، كان للجيران رأي آخر، إذ أكدوا أن صديقها هو الذي أرداها قتيلة

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق