الاخبار الرئيسيةدولي

حركة بارعة من “سوخوي 27” ترد “إف 15” على أعقابها

الحياة العراقية

كثفت دول أجنبية محددة نشاطها التجسسي عند حدود روسيا من خلال طائرات الاستطلاع.
ففي هذا الأسبوع، قامت 23 طائرة بالنشاط التجسسي عند حدود روسيا. وانطلقت مقاتلات الدفاع الجوي الروسي 4 مرات نحو طائرات الاستطلاع الأجنبية لمنع انتهاك حرمة حدود الدولة.
وتجدر الإشارة إلى أن الطيارين الروس يتعاملون مع الطائرات الأجنبية المشاكسة بمنتهى البراعة والشجاعة. وهكذا تصرف طيار روسي واجه حادثا خطيرا في وقت سابق.
ووقع الحادث في سماء البلطيق عندما أرادت إحدى طائرات الناتو (حلف شمال الأطلسي) من طراز “إف-15” أن تقترب من طائرة رئاسية روسية متوجهة إلى مدينة كالينينغراد في غرب روسيا. وتصدت لها مقاتلة روسية من طراز “سو-27″، وقامت بحركة توحي بأنها لن تتردد في بذل الغالي والرخيص من أجل إيقاف مقاتلة الناتو، فلم تر الأخيرة مفرا من التراجع.
ونُشر أخيرا على شبكة الإنترنت فيديو لهذا الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق