سياسة

البيشمركة تعود الى 15 وحدة ادارية في نينوى

الحياة العراقية

اعلن رئيس مجلس محافظة نينوى سيدو جتو، الثلاثاء، ان قوات البيشمركة ستعود الى 15 وحدة ادارية في المحافظة، مشيرا الى ان قوات مشتركة ستقوم بحماية المناطق لحين تنفيذ المادة 140 من الدستور.
وقال جتو في تصريح نقله الحزب الديمقراطي الكردستاني وتابعته ” الحياة العراقية ” انه”حسب الإتفاقية المبرمة بين وزارتي البيشمركة والدفاع العراقية فإن قوات البيشمركة ستعود الى 15 وحدة إدارية بحدود محافظة نينوى والتي تشمل مخمور والنواحي الأربع التابعة له (قراج، ديبكة، ملا قرة، الكوير) والشيخان، زمار، فايدة، القوش، وانكي، شنكال، سنوني  كرعزير والقيروان المشمولة جميعها بالمادة 140 وسيتم تشكيل قوات مشتركة لنشرها في هذه المناطق”.
واضاف، ان”القوات المشتركة ستقوم بحماية أمن هذه المناطق لحين الإنتهاء من تنفيذ المادة 140 الدستورية والانتهاء من مشاكلها، ونحن بدورنا نرحب بعودة قوات البيشمركة الى هذه المناطق”.
وتابع ان “على الحشد الشعبي مغادرة المنطقة، كما وعلى الحكومة العراقية معالجة هذه المشكلة، حيث لا يجوز تواجد الحشد الشعبي بعد انتشار القوات المشتركة، لذا نطالب بإخراج قوات الحشد الشعبي من الموصل بأسرع وقت”.
يشار الى ان قوات البيشمركة خرجت من المناطق المتنازع عليها في نينوى، بعد عملية فرض القانون التي نفذتها القوات الاتحادية في تشرين الاول من عام 2017، نتيجة شمول هذه المناطق باستفتاء انفصال اقليم كردستان الذي جرى يوم 25 ايلول 2017.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق