الاخبار الرئيسيةدولي

طهران: أوروبا لا تريد دفع القليل مقابل الحفاظ على الاتفاق النووي

الحياة العراقية

قال عباس عراقجي مساعد وزير خارجية إيران، خلال لقائه وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية آندرو موريسون، إن أوروبا غير مستعدة لدفع القليل من الثمن، للحفاظ على الاتفاق النووي.

وأضاف عراقجي، أن سبب عدم التزام أوروبا، بالاتفاق النووي الإيراني، ليس لعجزها بل لعدم توفر الإرادة اللازمة لذلك.

وأشار إلى وجود توازن بين واجبات وحقوق إيران، في الاتفاق النووي، ولذلك لم يبق أمام طهران أي دليل لتواصل التزامها بالاتفاق النووي.

وأكد المسؤول الإيراني، أن الشركات الأوروبية، لا تجرؤ على تخطي أوامر وزارة الخزانة الأمريكية، وهذا يعني افتقار أوروبا للسيادة حتى داخل حدودها.

وشدد على أن القرار الإيراني، بخصوص تقليص الالتزامات النووية، هو قرار وطني لا عودة فيه، إلا بعد التجاوب مع مطالب طهران.

وذكر عراقجي، أنه ناقش مع الضيف البريطاني، قضية الناشطة البريطانية، من أصل إيراني، نازنين زاغري، المعتقلة بتهمة التجسس، وأكد للوزير البريطاني أن السلطة القضائية الإيرانية، لا تخضع للابتزاز.

وانتقد عراقجي انجرار لندن خلف سياسات واشنطن، وقال إن “سير بريطانيا الأعمى وراء الغطرسة الأمريكية، في اتهام طهران باستهداف ناقلتي النفط في خليج عمان سيضاعف من اشمئزاز الإيرانيين من سياسات لندن تجاه طهران”.

من جانبه، أكد الوزير البريطاني، خلال اللقاء، أن بلاده مصممة على تفعيل الآلية المالية الأوروبية “إينستكس”، في أسرع وقت، وشدد على ضرورة التزام طهران بالاتفاق النووي.

وزعم موريسون، أن بريطانيا، استنتجت بشكل قطعي تقريبا، أن إيران وقفت وراء الهجوم على حاملتي النفط في خليج عمان.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق