الاخبار الرئيسيةسياسة

نائب: اعادة كتابة الدستور لاعلاقة لها بمطالب المنتفضين

الحياة العراقية
حذر النائب الكردي هوشيار عبدالله، الجمعة، من محاولة الإلتفاف على مطالب المنتفضين من قبل الرئاسات الثلاث وتوجيه الأنظار نحو أمور لاعلاقة لها بمطالب المنتفضين كإعادة كتابة الدستور.
وقال هوشيار في بيان له ،ورد، الحياة العراقية  إن مطالب المنتفضين واضحة وتتلخص في رحيل الرئاسات الثلاث واستبعاد الطبقة السياسية الحالية (المتحاصصة) عن إدارة البلاد، مؤكداً وجود الكثير من الشبان والشابات في صفوف المنتفضين قادرين على التواجد في العملية السياسية سواء في الحكومة أو البرلمان .
واضاف في بيانه “من المؤسف ان هناك محاولات للإلتفاف على مطالب المنتفضين وتوجيهها باتجاه آخر لاعلاقة له بمطالبهم كإعادة كتابة الدستور، في حين أن مطالبهم واضحة وهي عدم بقاء الطبقة الحاكمة المتحاصصة في سدة الحكم، وتغيير الرئاسات الثلاث وإنهاء المحاصصة التي دمرت البلد والقضاء على الفساد “، مبيناً ان “بقاء نفس الوجوه في السلطة يعني عدم تنفيذ أية إصلاحات”.

ودعا عبدالله المنتفضين الى “الحذر من التوظيفات السياسية وعدم تصديق اصحاب الياقات النظيفة الذين يحاولون ركوب الموجة وتقديم أنفسهم بأنهم قادة التظاهرات بينما هم لاعمل لهم سوى الظهور على شاشات الفضائيات وتسويق أنفسهم كناطقين بإسم الشعب، فلا يحق لأحد أن يتكلم بإسم المتظاهرين إلا المتواجدين في الشوارع والساحات والذين خرجوا للمطالبة بحقوقهم المشروعة “.

وأضاف ان “هناك المئات من الشباب والشابات في صفوف المنتفضين قادرون على التواجد في العملية السياسية سواء داخل الحكومة أو البرلمان، وهؤلاء قادرون على العطاء وتقديم الأفضل لشعبهم وسيثبتون جدارتهم في تحقيق اهداف لم تحققها الطبقة السياسية الحالية “.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق