دولي

معلومات أولية عن لقاء سيجمع ماكرون بوفد نيابي من “حزب الله”

الحياة العراقية

أفاد وسائل اعلام، بمعلومات أولية تشير إلى أن لقاء سيجمع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بوفد نيابي من “حزب الله” في السفارة الفرنسية ببيروت.
بدورها قالت صحيفة “النهار” اللبنانية إن ماكرون لن يلتقي وفدا من “حزب الله” في قصر بعبدا، لكن من المرجح أن يتم اللقاء عصرا في قصر الصنوبر.
وكان ماكرون جال برفقة نظيره اللبناني بعيد وصوله صباح اليوم إلى لبنان، في موقع الانفجار في مرفأ بيروت، وقال إن الأزمة التي يواجهها لبنان في ظل انفجار مرفأ بيروت تتطلب استجابة عاجلة وتظهر ضرورة إجراء إصلاحات في البلاد، متعهدا بترتيب مزيد من المساعدات الفرنسية والأوروبية والدولية إلى لبنان في الأيام المقبلة.
وبعد الجولة في المرفأ، جال ماكرون منفردا في شارعي الجميزة ومار مخايل، المتضررتين من الانفجار، والتقى الأهالي متفقدا الأضرار، وأبلغ الرئيس الفرنسي حشودا من اللبنانيين الغاضبين بأن الدعم الذي ستقدمه باريس لبلادهم لن يذهب إلى “الأيدي الفاسدة” وإنه يريد اتفاقا جديدا مع السلطات السياسية.
وقال للمحتجين بعد يومين من الانفجار الذي أحدث دمارا هائلا بالمدينة “أضمن لكم هذا.. المساعدات لن تذهب للأيدي الفاسدة”.
وأضاف “سأتحدث إلى جميع القوى السياسية لأطلب منها اتفاقا جديدا. أنا هنا اليوم لأقترح عليهم اتفاقا سياسيا جديدا”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق