أمنالاخبار الرئيسية

رئيس الوزراء ووزيرة الجيوش الفرنسية يناقشان دعم جهود استقرار العراق ومحاربة بقايا داعش

الحياة العراقية

ناقش رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبدالمهدي، ووزيرة الجيوش الفرنسية، فلورنس بارلي، السبت، دعم جهود استقرار العراق ومحاربة بقايا تنظيم داعش الإرهابي.
وذكر المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء، في بيان ورد ” الحياة العراقية ” ، أن “عبدالمهدي، استقبل بمكتبه الرسمي صباح اليوم ، وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي”، مبيناً ان “اللقاء بحث تطوير التعاون بين البلدين ودعم جهود استقرار العراق ومحاربة بقايا داعش ، والاوضاع في المنطقة”.
واعرب عبدالمهدي، عن “اعتزازه بالعلاقات العراقية الفرنسية وشكره لمساندتها العراق في محاربة داعش وللتعاون الأمني والاستخباري والانساني وشؤون النازحين”، مؤكدا ان “الاوضاع الطبيعية تعود بالتدريج في ارجاء البلاد”.
وأضاف، أن “القوات الامنية تمسك بالمبادرة وان التعاون الاقليمي والدولي عامل مهم في القضاء على داعش الذي يشكل خطرا على الجميع”، داعيا الى “تركيز الدعم والتعاون  في المرحلة المقبلة على المجالات الاقتصادية وإعمار العراق واستقراره”.
ورحب، بـ”الزيارات المتبادلة لكبار المسؤولين في البلدين لتحقيق ذلك”.
من جهتها، قالت وزيرة الجيوش الفرنسية، ان “فرنسا تنظر باحترام وتقدير للدور المحوري الذي يتميز به العراق وعلاقاته المتوازنة وأثر ذلك في حل مشاكل المنطقة”.
وأكدت، “دعم بلادها لاستقرار العراق والسعي لمواصلة جهود ملاحقة الارهاب وبقايا عصابة داعش ، الى جانب اهتمام القيادة الفرنسية بمواصلة التعاون مع الحكومة العراقية في توجهاتها لإعمار العراق وتطوير الخدمات والتعاون في المجالات التي تخدم تعزيز الأمن والتنمية والازدهار الاقتصادي”.ا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق