اقتصاد

الطاقة النيابية تدعو الى التريث في توقيع عقد “جولة التراخيص الخامسة”

الحياة العراقية

دعا عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية رزاق محيبس، الأحد، وزارة النفط ولجنة الطاقة في مجلس الوزراء إلى التريث في توقيع عقد “جولة التراخيص الخامسة”.
وقال محيبس في بيان ورد، الحياة العراقية ، :”على وزارة النفط ولجنة الطاقة في مجلس الوزراء التريث في توقيع عقد جولة التراخيص الخامسة وذلك لكونه من العقود المهمة جداً، والذي يفترض ان يساهم بحل مشكلة الغاز في العراق”.
وأضاف :”نستغرب تمرير هذا العقد في هذا التوقيت المريب وفي ظل حكومة تصريف اعمال ليس لديها صلاحيات توقيع عقود كبيرة مثل جولة التراخيص الخامسة، ولماذا لم تتم عملية ترويج الجولة واستكمال إجراءاتها في فترة عمل الحكومتين السابقة (حيدر العبادي واللاحقة عادل عبدالمهدي) ولماذا تم تمرير العقد من قبل لجنة الطاقة في مجلس الوزراء متجاهلاً ملاحظات واشكالات ديوان الرقابة المالية ولماذا في هذا التوقيت وقبيل تكليف رئيس الوزراء الجديد بأيام؟”.

وتساءل محيبس، :”لماذا يتم استغلال غياب رئيس لجنة الطاقة في مجلس الوزراء ووزير النفط ثامر الغضبان كونه يتمتع باجازة رسمية، حيث تم استغلال لجنة الطاقة الوزاريه في سفر الغضبان من قبل احد الوزراء والذي قام بدوره بتمرير هذا العقد بتوقيت نضع عليه الف علامة استفهام بعد ان مارس ضغطاً كبيراً على وزارة النفط”.

وأوضح، انه “إذا كان المبرر الذي يدعون بانهم يريدون حل مشكلة الغاز في العراق من خلال إبرام هذا العقد كان الأجدر بلجنة الطاقة في مجلس الوزراء ان تتعاقد مع شركات كبرى عالمية متخصصه قادرة على حل مشكلة الغاز في العراق كالشركات التي تعاقدت معها بالجولات السابقة”.
وتابع محيبس، أن “وزارة النفط وبعهد الحكومة السابقة لم تقم بذلك، بل تعاقدت مع شركات غير معروفة وغير عاملة مع وزارة النفط الاتحادية، مما يعني ان مشكلة الغاز ستبقى قائمة في العراق”، داعياً “وزير النفط ونائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، ورئيس لجنة الطاقة في مجلس الوزراء، بالتريث في توقيع هذا العقد وتركه لرئيس الوزراء الجديد والحكومة الجديده لغرض البت به”

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق