منوع

العراق يتوجه لاستعاد 20 ألف قطعة أثرية

الحياة العراقية

كـشـف وزير الثقافة والسياحة والآثار، عبد الأمير الحمداني، الخميس، عن تعاون نحو 8 دول فـي اسـتـرداد الاثــار العراقية المنهوبة والمهربة الى الخارج، مؤكداً وجود نـحـو 20 الــف قـطـعـة اثــريــة فــي الـسـفـارة العراقية بواشنطن في طريقها للعودة الى العراق.
وقــال الـحـمـدانـي، إن “مواقعنا تـعـرضـت الــى عـمـلـيـة مـمـنـهـجـة مــن النهب والـتـخـريـب والــســرقــات، وبــدأنــا مـنـذ فـتـرة لـيـسـت قـصـيـرة بـاسـتـعـادة الاثـــار المـهـربـة بالتعاون مـع الهيئة المختصة”، مشيراً الى أن “الوزارة استعادت الاف القطع الاثرية من دول العالم المختلفة التي تضامنت مع العراق في هذا الجانب”.
واوضـح الوزير أن “سفاراتنا تعيد المئات مــن الـقـطـع الاثــريــة اسـبـوعـيـاً الــى الـبـلـد بـالـتـعـاون مــع فـريـق مـــدرب ومــؤهــل من الاثــاريــين فـي قـسـم الاســتــرداد فـي هيئة الاثار”.
وكشف الحمداني عن ان “السفارة العراقية في واشنطن لديها الان نحو 5 الاف قطعة اثرية كانت مهربة من قبل شركة “Hobby Lobby “و10 الاف رقـيـم طـيـنـي منهوب فـي جامعة كورنيل”، مشيراً إلى أن “نصف هذا العدد من الالـواح المسمارية لا يزال في السفارة ولدينا اثار مستخرجة من مدينة اور فــي عـشـريـنـيـات الــقــرن المــاضــي في جامعة بنسلفانيا اعيدت الى السفارة”.
واشــــاد الــحــمــدانــي “بــتــعــاون دول المـانـيـا وفرنسا وايطاليا واليابان وبولندا واوكرانيا وبريطانيا التي توجد لديها العشرات من الـقـطـع الاثــريــة”، مـؤكـداً ان “الـــوزارة تكشف يــومــيــاً عــن طــريــق قــســم الاســـتـــرداد عـن قطع عراقية معروضة للبيع فـي الصالات والمــعــارض ونـتـدخـل مــع الـشـرطـة الـدولـيـة ووزارة الخارجية لاستعادتها”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق