الاخبار الرئيسيةسياسة

الأزمة النيابية تطالب بالتحرك العاجل لمعالجة حالة الاستخفاف بحظر التجوال

الحياة العراقية

طالبت خلية الازمة النيابية، الأحد، بالتحرك العاجل لمعالجة حالة الإستخفاف بحظر التجوال، فيما دعت إلى اعادة النظر بالاستثناءات الممنوحة بهذا الصدد.
وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الخلية، في بيان ورد، الحياة العراقية ،أن “خلية الازمة النيابية برئاسة حسن الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب، زارت محافظتي كربلاء المقدسة، حيث كان في استقبالهم المحافظ نصيف الخطابي، بعدها الى محافظة بابل واللقاء بمحافظها حسن منديل، بحضور مقرر الخلية جواد الموسوي ورئيس لجنة الامن والدفاع النيابية و النواب من المحافظتين المذكورتين”.
وأضاف البيان، أن “الخلية عقدت حال وصولها للمحافظتين اجتماعا مع رؤساء واعضاء خلايا الازمة فيهما لبحث التحديات القائمة والاجراءات المتخذة لمواجهة وباء كورونا”.
وطالبت الخلية، بـ”التحرك العاجل بمعالجة حالة التراخي والاستخفاف بفرض حظر التجوال ، واعادة النظر في الاستثناءات الممنوحة بهذا الصدد”، داعية إلى “اتخاذ اقسى درجات المحاسبة لكل من يحاول كسر الحظر”.
ودعا الكعبي، مجلس الوزراء الى “تفعيل التوصيات السابقة لخلية الازمة والمتعلقة بتكريم الكوادر الطبية والصحية والقوات الامنية المجتهدة بعملها، اضافة الى الجهات والدوائر الساندة”، مطالباً المجلس بـ”توفير الاجهزة والمستلزمات الطبية والصحية والدوائية ، لكل محافظات العراق سيما الاكثر تضررا من وباء كورونا”.
وركزت الخلية، على “وجوب دعم ومساندة كل الفعاليات المجتمعية وتعزيز نطاق التكافل الاجتماعي والموجودة في النجف وكربلاء في ابهى صورها”، داعية خلية الازمة الوزارية ٥٥ الى “تسريع عملية منح تخصيصات مالية طارئة لكربلاء وبابل واعطاء صلاحية بالصرف لمكافحة كورونا حصراً”.
واشادت، بـ”إجراءات خلية الازمة في كربلاء، معتبرة اياها “مدرسة في ادارة الازمات وروح التعاون والعمل المشترك والشجاعة في اتخاذ القرارات ووضع الخطط الانية والاستراتيجية لمواجهة فيروس كورونا”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق