منوع

وزير الصحة : نحن في حالة حرب مع كورونا ونخشى من موجات الوباء القادمة

الحياة العراقية

فتح وزير الصحة العراقي حسن التميمي، الأحد، اوراقه معلنا ان العراق في حالة “حرب” مع جائحة كورونا معبرا عن خشيته ومخاوفه من موجات الوباء القادمة
ومؤكدا ان وزارته تهدف لإجراء 10 عملية فحص خاصة بالفيروس بشكل يومي
وقال التميمي في ايجاز صحفي تابعته،الحياة العراقية ، إن “الإصابات في العراق وصلت إلى 6439″، موضحا أن “الرصافة سجلت 1816 والكرخ 1235 ومدينة الطب 374 إصابة”.
وأشار إلى، أن “عدد حالات الشفاء بلغ 2268″، لافتا الى أن “وجود 13 الف سرير في مستشفيات العاصمة”.
وأضاف التميمي “هناك 27 حالة حرجة في المستشفيات”، مشيرا إلى أن “وضع العراق الصحي أفضل من بعض دول المنطقة، كما نهدف لفحص 10 آلاف نموذج يوميا”.
وقال وزير الصحة، “نحن اليوم في حرب ونريد ان نعبر بالعراق الى بر الأمان، ونطلب من المواطن ان يتعاون مع الكوادر الطبية”، منوها إلى “حرصه على بناء مؤسسة صحية رصينة تخدم المجتمع بأكمله”.
وحث المواطنين على وجوب “الالتزام باجراءات الوقاية، والكمامة هي شيء ضروري جدا”.
كما عبر التميمي عن مخاوفه من “موجات الوباء القادمة ” وقال ان السبيل لتجاوزها هو “التباعد الاجتماعي وعدم التواجد في المناطق المزدحمة واستخدام المعقمات الطريق الوحيدة التي تقي المواطن من الاصابة بالفيروس”.
كما اشار الى ضرورة ان يلتزم المواطن باجراءات الوقاية مبينا ان “الكمامة هي امر ضروري جدا”.
ولفت إلى أن “وزارته تتعامل مع الحظر الشامل حسب المعطيات الجديدة”، لافتا إلى انها “استلمت 40 مليار  دينار من التبرعات”.
وقال ان “المناطق المزدحمة بالسكان هي الاكثر تسجيلا للاصابات” مبينا ان “هناك تخويل للمطاعم بتوصيل الطلبات فقط”.
وشدد على ان “قرار الحظر يشمل جميع مناطق البلاد  وانه سيتم التعامل معه وفقا للمعطيات الجديدة”.
واكد ان وزارة الصحة هي الجهة الوحيدة المخولة بالتصريح بما يخص كورونا وفيما كشف عن تسجيل اصابات في صفوف الاداريين فانه اكد انه “لايوجد تخويل لمدراء المسشفيات بالتصريح لوسائل الاعلام”.
وكانت الصحة العراقية اعلنت تسجيل أعلى حصيلة وفيات يومية بكورونا، بالتزامن مع قرار الحكومة تمديد حظر التجوال الشامل أسبوعا آخرا ، حيث أصدر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، عقب اجتماع حكومي، اليوم، جملة من القرارت لمواجهة تزايد الإصابات بالفيروس.
وقرر الكاظمي “تمديد فرض حظر التجوال الشامل في بغداد والمحافظات (18) أسبوعا آخر بدءا من الأحد، مع تطبيقه بشكل صارم”، دون تفاصيل أكثر.
كما قرر “منع جميع أشكال التجمعات”، و”إلزام جميع الأشخاص بارتداء الكمّامة خارج المنازل وعدم السماح لهم بالتنقل بدونها”.
ويشمل القرار “تعطيل المؤسسات الحكومية كافة، على أن يستثنى منها الصحة والجهات الأمنية والدوائر الخدمية”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق