علوم و تكنولوجيا

دراسة تكشف: الثقب الأسود الأسرع نموا فى الكون يبتلع ما يعادل شمس كل يوم

الحياة العراقية

كشفت دراسة حديثة، أن الثقب الأسود الأسرع نموًا في الكون يبلغ 34 مليار مرة كتلة شمسنا، ويبتلع ما يعادل تقريبًا الشمس بأكملها كل يوم، حيث يقول العلماء أن الثقب الأسود، الملقب بـ J2157، أكبر بـ 8000 مرة من تلك الموجود في مركز مجرتنا “درب التبانة”.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإن J2157 بعيدًا عن الأرض، حيث يحتاج الضوء من موقعه إلى السفر لمليارات السنين قبل أن يصل إلى كوكبنا.

كما تم تحديد الثقب الأسود الأسرع نموًا لأول مرة في 2018 من قبل العلماء في الجامعة الوطنية الأسترالية، ومنذ ذلك الحين، كانوا يعملون لحساب كتلته، وتم نشر نتائجهم اليوم في الإشعارات الشهرية للجمعية الفلكية الملكية.

قال عضو الفريق الدكتور فويان بيان، الفلكي في المرصد الجنوبي الأوروبي (ESO): “كنا نعلم أننا كنا ندرس في ثقب أسود هائل  عندما أدركنا معدل نموه السريع”.

ويعتمد مقدار الثقوب السوداء التي يمكن ابتلاعها على مقدار كتلتها بالفعل، تم فحص الثقب الأسود ، المعروف أيضًا باسم الكوازار بسبب حجمه، من خلال التلسكوب الكبير لـ ESO في تشيلي، حيث تم تسجيل القياسات لتقدير الحصول على كتلة الثقب الأسود.وجدت التقديرات أيضًا أنه أكثر ثقب أسود مضيء على الإطلاق، والذي يعتقد أنه نتيجة لحجمه.

قال الدكتور كريستوفر أونكن، الذي شارك في الدراسة: “مع وجود مثل هذا الثقب الأسود الهائل، نحن متحمسون أيضًا لمعرفة ما يمكننا معرفته عن المجرة التي ينمو فيها”.

وأضاف: “هل هذه المجرة واحدة من عمالقة الكون المبكر، أم أن الثقب الأسود ابتلع كمية غير عادية من محيطه، سيتعين علينا الاستمرار في البحث لمعرفة ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق