مقالات

الانتخابات ع الابواب

حسن. النصار

اثبتت التجارب ان العراق بلد غير مؤهل للديمقراطية .. فقط في بغداد اكثر من 800 الف أُمي (لا يقرأ ولا يكتب) شاركوا في الانتخابات السابقة .. أي ان 28 مقعداً من بين 69 مقعداً في العاصمة بغداد فقط انتخبهم الأميون في 2014! بحسب احصائية قدمها الخبير في شؤون الانتخابات الاستاذ (دريد توفيق) .. وتصوروا عدد المقاعد التي حصل عليها النواب الذين انتخبهم الأميون في باقي محافظات العراق!!

البلد بحاجة الى حكومة طوارئ اكثر من حاجته للانتخابات!!

حكومة تقوم بتعطيل الدستور وحل البرلمان .. وتصحح ما افسدته العملية السياسية الحالية

حكومة تقوم بصياغة دستور جديد وتنهض بالواقع الاقتصادي المزري الذي يعاني منه كل العراقيين .. وتقصي كل الفاسدين من مواقع المسؤولية!

حكومة تعمل على اصلاح وترميم كل مفاصل الدولة الحيوية دون ان تتهاون مع اي حزب او فاسد!

حكومة تضع حداً لـزراعة الجهل وتقلع جذور التخلف!

حكومة تقوم بمهامها على الاقل 4 سنوات قبل ان تعلن عن الانتخابات القادمة!!

كيف؟ .. ومتى؟ ..وهل هناك رجال دولة يستطيعون القيام بذلك؟

لا اعلم حقيقة!! .. لكني اجد ان هذا هو الحل الوحيد في انقاذ ما تبقى من البلد .. ان اردنا الخلاص من أناس يتحكمون بخيراتنا وثرواتنا هم اصلا جاءوا للسلطة وعشعشوا فيها عن طريق الفساد والشعارات الزائفة والمال السياسي القذر .. وعن طريق بصمة يد الأميين!!

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق