اقتصاد

العراق يستعد لتصدير التمور والشعير

الحياة العراقية

في سابقة هي الأولى من نوعها ولم تحدث منذ عقود طويلة، يستعد العراق لتصدير محصول الشعير الفائض عن حاجة السوق المحلية وبكمية 700 ألف طن، عن طريق المزايدة العلنية للمصدرين، بينما حقق محصول الحنطة إنتاجاً غزيراً في أرقام الاكتفاء الذاتي.
وكشف وزير الزراعة محمد كريم، بحسب الصحيفة الرسمية، عن “آليات وتفاصيل تصدير الشعير التي سيقوم بها المصدرون العراقيون “حصراً” بعد استيفاء الشروط، وسيجري الإعلان عن المزايدة العلنية لكمية الشعير بحسب توجيهات مجلس الوزراء لأغراض التصدير لجميع الدول”.
وبين أن “المزايدة ستبدأ الأسبوع المقبل في مقر الوزارة لكل كمية ٥٠ ألف طن”، أما البلدان التي تقدمت بطلبها إلى العراق لاستيراد الشعير، فهي: إيران والسعودية وقطر.
وتسلمت مخازن وسايلوات الوزارة أيضاً، كامل كمية محصول الحنطة المقدرة بأكثر من خمسة ملايين طن، وهي بمثابة خزين ستراتيجي للأمن الغذائي للعراق بعد تحقيقه الاكتفاء الذاتي، إذ تقوم وزارة التجارة بطحنه وتوزيعه ضمن البطاقة التموينية بعد أن كان العراق قبل سنتين يستورد من الخارج أكثر من ثلاثة ملايين طن حنطة سنويا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق