اقتصاد

النقل البحري: حصلنا على موافقات لاستحداث خطوط جديدة مع دول الخليج

الحياة العراقية

أعلنت الشركة العامة للنقل البحري، التابعة لوزارة النقل، اليوم الأحد، حصولها على موافقات لاستحداث خطوط جديدة مع دول الخليج العربي.
وقال مدير إعلام الشركة، طالب البدري إن “القسم النهري التابع للشركة العامة للنقل البحري، إحدى تشكيلات وزارة النقل، يمتلك زوارق في جميع المحافظات التي تحتوي على أنهر أو مسطحات مائية وفيها طواقم نهرية متخصصة من الشركة العامة”، لافتا إلى أن “مهمة هذه الزوارق نقل الأشخاص وتفعيل النقل النهري لتقليل الزخم الحاصل في الشوارع”.
وأضاف، أن “أهم المعوقات التي تقف أمام عمل هذه المديرية هي عدم كري الأنهر باستمرار عن طريق وزارة الموارد المائية وهذا من اختصاصهم لأن الزوارق تحتاج إلى أعماق معينة في الأنهر، فضلاً عن صعوبة استحصال الموافقات الأمنية في السنوات الماضية وتحديدا في العاصمة بغداد”، مبينا أنه “تم تذليل هذه المعوقات وبدأ العمل على تفعيل القسم النهري لكن قرار لجنة الصحة والسلامة وبسبب جائحة كورونا أوقف عمل الزوارق وذلك للحفاظ على سلامة العوائل  والأشخاص الذين يستخدمون هذه الزوارق من خطورة العدوى”.
وأشار إلى أن “المديرية حصلت على دعم وتأييد ومتابعة حكومية عالية”، موضحا أن “العمل مستمر والمديرية تنتظر قرارات اللجنة لاستئناف العمل”.
وتابع أن “المديرية كانت لها نية لتفعيل الخط النهري بين العراق والجمهورية الإيرانية، حيث قامت قبل جائحة كورونا برحلة تجريبية ناجحة بين رصيف العشار في البصرة ورصيف عبادان الإيراني، لكن الخط توقف بسبب الوضع الوبائي  الحالي”، كاشفا عن “وجود موافقات لاستحداث خطوط جديدة مع دول الخليج العربي”.
وبيّن أن “جميع المرافئ جاهزة للعمل والمديرية تنتظر الموافقات من لجنة الصحة والسلامة من جهة والموافقات الأمنية حتى يتسنى لها التحرك في الأنهر بإشراف ومتابعة وحماية الشرطة النهرية التابعة لوزارة الداخلية”، لافتا إلى أن “المديرية لم تسجل لديها أي حوادث لحد الآن”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق