الاخبار الرئيسيةسياسة

الخلاف على رئاسة الجمهورية بات يهدد وحدة البيت الكردي

الحياة العراقية

اقر الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود البارزاني، الأربعاء، بتفاقم الخلافات الكردية بشأن منصب رئيس الجمهورية، محذرا من أن تلك الخلافات بات تهدد وحدة البيت الكردي.

وقال القيادي بالحزب ماجد شنكالي في تصريح اوردته صحيفة “الشرق الأوسط” واطلعت  الحياة العراقية  إنه “لم يكن متوقعاً أن يبلغ الخلاف الكردي – الكردي على منصب رئاسة الجمهورية هذا المستوى الذي بات يهدد وحدة البيت الكردي، لكن يبدو أن قيام الاتحاد الوطني بترشيح برهم صالح بصورة مفاجئة، ودون التفاهم مع من يفترض أن يكون شريكاً استراتيجياً، وهو الحزب الديمقراطي، أدى إلى هذه النتيجة”.

وأضاف شنكالي أن “مما زاد من تمسك (الاتحاد الوطني) بمرشحه (صالح) للرئاسة هو قبول (الديمقراطي الكردستاني) بمنصب النائب الثاني لرئيس البرلمان، وهو ما أدى إلى تعقيد الموقف أكثر بين الطرفين”، مبيناً أن “الحزب الديمقراطي يرى من منطلق استحقاقه الانتخابي أنه الأحق بالمنصب”.

وكان القيادي في تحالف الفتح عامر الفايز استبعد في تصريح لـ/المعلومة/، امس الثلاثاء فوز مرشح الحزب الديمقراطي فؤاد حسين بمنصب رئاسة الجمهورية، عادا ترشيحه عملية استفزازية في ظل وجود جهات خارجية تقف وراءه.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق