الاخبار الرئيسيةدولي

روحاني: الشعوب العراقية واليمنية والسورية وقفت ببسالة أمام الإرهاب

الحياة العراقية

قال الرئيس الايراني حسن روحاني إن الولايات المتحدة الأمريكية تريد أن تستعبد شعوب العالم والمنطقة، جاء ذلك في كلمة الرئيس حسن روحاني خلال مؤتمر الوحدة الإسلامية المنعقد في العاصمة الايرانية طهران.

وأشار روحاني، في كلمة له بالتزامن مع أسبوع الوحدة، إلى قضايا المنطقة وقال “تعيش منطقتنا هذه الأيام ظروفا صعبة وما يحدث في فلسطين وليبيا وسوريا واليمن وأفغانستان ليس ما يريده العالم الإسلامي ويتمناه”.

وأكد، أن “الشعوب العراقية واليمنية والسورية وقفت ببسالة أمام الإرهاب”.

ولفت إلى، “أسباب وقوف الجمهورية الاسلامية بوجه امريكا وقال إن السبب الرئيس وراء ذلك هو “إرادتنا أن نكون أحرارا في أقوالنا وتصرفاتنا” متساؤلا ” هل الحرية للغرب فقط والعبودية تكون من نصيب الآخرين؟ أ ليس الحرية للجميع؟”.

وأكد روحاني إن الولايات المتحدة الأمريكية تريد أن تستعبد شعوب العالم والمنطقة، مضيفا “فاختلافنا مع الغرب يتمثل في الاختلاف حول الحرية والعبودية هم يقولون يجب أن يفكر العالم كله بالطريقة الأمريكية وأن يحترم الجميع القيم الأمريكية”.

وأوضح روحاني بالقول” اختلافاتنا مع الغرب اختلاف تضرب في أعماق التاريخ، نشاهد هذا الاختلاف قبل الحرب العالمية الأولى وبعد الحرب العالمية الثانية، فهم يقولون إن العظمة تكمن في القوة ونحن نقول بل إن مصدرها العدل والانصاف واحترام حقوق الآخرين”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق