الاخبار الرئيسيةتقارير

النزاهة تفصح عن نتائج تقصيها آلية الاستقطاعات الصحية في وزارة التربية

الحياة العراقية

اعلنت هيئة النزاهة، الاثنين، عن عن نتائج تقصيها آلية الاستقطاعات الصحية في وزارة التربية.
وذكر بيان للهيئة ورد ” الحياة العراقية ” ، نسخة منه، ان “فريقٌ استقصائيٌّ من دائرة الوقاية في هيئة النزاهة اوصى بقيام وزارة التربية بالتنسيق مع وزارة الصحَّة؛ لغرض وضع آليةٍ مُعيَّنةٍ تهدف إلى تقليل مُدَّة وصول صحَّة الصدور من وزارة الصحة إلى وزارة التربية الخاصة بالمستشفيات الحكوميَّة بأسرع وقتٍ، إذ تستغرق مُدَّة الاجابة بحدود ثلاثة أشهر”.
واضاف، ان “الفريق اشار في تقريرٍ حول نتائج الزيارات التي قام بها إلى مديريَّـتي تربية الكرخ الأولى والثانية والرصافة الأولى والثانية وعددٍ من المدارس ضمن الرقعة الجغرافيَّة لهما؛ للتحقُّق من المعلومات الواردة بخصوص وجود استقطاعٍ للضمان الاجتماعيِّ والصحيِّ لمُوظَّفي وزارة التربية دون تقديم خدماتٍ طبيَّةٍ واجتماعيَّةٍ لهم، بالإضافة إلى عدم علمهم بتلك الاستقطاعات”، مبينا أنَّ “صندوق التربية المركزيَّ يقوم باستقطاع مبلغٍ قدرُهُ ألف دينارٍ من كلِّ مُوظَّفٍ، أما في حالة الاستقطاع الخاصِّ بالرعاية الاجتماعيَّة فيتمُّ استقطاع مبلغٍ قدرُهُ خمسةٌ وعشرون بالألف من الراتب الاسميِّ لكلِّ مُوظَّفٍ، وتُجمَعُ تلك المبالغ وتُرسَلُ بصكٍّ شهرياً إلى وزارة العمل والشؤون الاجتماعيَّة – صندوق شبكة الحماية الاجتماعيَّـة وحسب القانون”.
وأكَّد التقرير المُرسلة نسخةٌ منه إلى مكتبي وزيري التربية والصِّحَّة والبيئة، أن “قانون الصندوق رقم (4) لسنة 1996 – تعليمــــات رقم (1) لسنـــــــة 2017 التعديل الرابــــــع ضمن لمُوظَّفي التربية منحهم مبلغاً لا يزيد على سبعة ملايين دينارٍ كأقصى حدٍّ للحالات التي نصَّ عليها القانون، إذ أشارت (المادَّة 4 .ط .أولاً) إلى منح منتسبي الوزارة مبلغاً لا يزيد على سبعة ملايين دينارٍ للحالات المنصوص عليها في البندين (أ) و (ب) من المادَّة (2) من هذه التعليمات، مُوضحاً وجود (608) معاملة في صندوق التربية المركزيِّ لغاية (2/12/2018) لم يتم حسمها”.
وتطرَّق التقرير إلى “الحالات المشمولة بالمنح التي تمثَّـلت بإجراء العمليَّات الجراحيَّة داخل العراق، وتقديم تقريرٍ طبيٍّ يُؤيِّدُ دخول المريض إلى المستشفى وإجراء العمليَّة مُعزَّزةً بصحَّة الصدور، ولا يتمُّ شمول العمليَّات القيصريَّـة والولادة الطبيعيَّة وعمليَّات الليزك والليزر للعين والعمليَّات التجميليَّة (عدا العمليَّات التجميليَّة؛ بسبب التشوُّهات نتيجة التعرُّض للحوادث والحرق)، إضافةً إلى المصابين بأمراض السرطان بعد تقديم التقارير الطبيَّة مختومةً ومصادقاً عليها من قبل اللجان الطبيَّة، وحالات الوفاة والحريق والسرقة وحالات الإبداع وبراءة الاختراع، إذ يتمُّ رفع جميع الطلبات المشمولة بالدعم الماليِّ من المديريَّات العامَّة للتربية في جميع المحافظات إلى وزارة التربية – صندوق التربية المركزيِّ بعد التأكُّد من صحَّة معلوماتها”.
وأوضح التقرير أنَّ “وصول إجابة صحَّة الصدور من المستشفى الحكوميِّ تستغرق (3-4) أشهر، بينما لا تستغرق المستشفيَّات الأهليَّة سوى عدَّة أيامٍ لإرسال المعاملة مُؤيَّدةً ومُوقَّعةً ومختومةً من قبل اللجنة المُختصَّة وبمصادقة المدير العام للجهة المعنيَّة إلى اللجنة المُختصَّة في وزارة التربية – صندوق التربية المركزيِّ”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق