دولي

موظفو القنصلية الكولومبية يغادرون فنزويلا سيرا على الأقدام

الحياة العراقية

غادر ثلاثة من موظفي القنصلية الكولومبية بمرافقة عائلاتهم الأحد فنزويلا، بعد أن أمهلت وزارة خارجية فنزويلا أمس، دبلوماسيي كولومبيا والمسؤولين القنصليين 24 ساعة لمغادرة بلادها.
وأفاد مراسل “سبوتنيك” بأن موظفي القنصلية غادروا برفقة عائلاتهم، حيث رافقتهم الشرطة وعبروا الحدود سيرا على الأقدام.
وكانت وزارة خارجية فنزويلا قد أمهلت، أمس السبت، الدبلوماسيين والمسؤوليين الكولومبيين 24 ساعة لمغادرة البلاد.
يذكر أن الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو قد أعلن في وقت سابق قطع العلاقات الدبلوماسية والسياسية مع كولومبيا.
وبدورها، تعهدت السلطات الكولومبية بضمان مغادرة دبلوماسييها لفنزويلا في أقرب وقت ممكن.
هذا وتشهد فنزويلا أزمة سياسية منذ 23 كانون الثاني الماضي، عندما أعلن رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو نفسه رئيسا انتقاليا، بينما يؤكد الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، أنه الرئيس الشرعي للبلاد.
واعترفت العديد من الدول بغوايدو رئيسا مؤقتاً، مثل الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا، في حين رفضت عدة دول أخرى مثل روسيا والصين والبرازيل والمكسيك الاعتراف به، وأعلنت دعمها لمادورو، الذي بدوره اتهم واشنطن بتدبير انقلاب ضده.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق