الاخبار الرئيسيةسياسة

الاسلامي التركماني : الاتفاق المعلن بين الحزبين الكرديين سيدخل كركوك في مأزق خطير

الحياة العراقية

حذّر الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق، الاثنين، من ان الاتفاق المعلن بين الحزبين الكرديين سيدخل كركوك في مأزق جديد .
وذكر الامين العام للاتحاد جاسم محمد جعفر البياتي في بيان تابعته ” الحياة العراقية ” إن “الاتفاق المعلن بين الحزبين الكرديين حول حكومة الإقليم ووزارة العدل الاتحادية وزج كركوك دون التشاور مع المكونات الأخرى في هذه الاتفاقية أمر خطير قد يدخل كركوك في مأزق جديد”.
وأضاف أن “عهد فرض الأمر الواقع قد ولى في 2017/10/16 بلا العودة وان كركوك لا يمكن إدارتها إلا بالتوافق بين المكونات الثلاثة”، مطالباً “صاحب الأرض أن يكون أكثر واقعيا وان لا يلجأ إلى أساليب قديمة فشلت التي أدى فقدانه كركوك ومناطق واسعة”.
وتابع البياتي أن “الكرد والعرب قد استلموا منصب المحافظ ولقد آن الأوان أن يستلمه التركمان”، معلناً رفضه “لفرض أي محافظ على كركوك دون الحوار والاتفاق بين المكونات الثلاثة ومنها تقسيم كل المناصب وإدارة كركوك وفق نسب ثلاثية متساوية”.
تجدر الاشارة ان مصدر سياسي افاد، اليوم الاثنين، بأن الحزبين الكرديين اتفقا على “موعد نهائي” لتشكيل حكومة الإقليم وتسمية وزير للعدل.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق