سياسة

شغور منصب محافظ كركوك يعطل تنفيذ المشاريع ولجنة برلمانية تحمل الأحزاب الكردية المسؤولية

الحياة العراقية

أكدت لجنة النفط والطاقة البرلمانية، الخميس، أن شغور منصب محافظ كركوك يعطل تنفيذ المشاريع الاقتصادية أدى لعدم صرف مبالغ البترودولار، محملة الأحزاب الكردية “المسؤولية”.
وقال النائب عن اللجنة، غالب محمد علي، في بيان ورد “الحياة العراقية”، إن “محافظة كركوك تعاني اليوم، من الاهمال وعدم اكمال المشاريع وخاصة مشاريع النفط والطاقة بسبب عدم وجود محافظ”، مشددا أن “هذا الامر تتحمل مسؤوليته الاحزاب الكردية ولاسيما حزبي الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني”.
وبين، أن “صرف مبالغ المشاريع والمصادقة على الخطط يحتاج الى استحصال نصف اعضاء مجلس محافظة كركوك الذي لم يعقد اي اجتماع له الى الان”.
وتابع علي، أن “صرف موازنة محافظة كركوك بدون غطاء قانوني سيحاسب عليه البرلمان مستقبلا ولكن ابقاء المشاريع معطلا، ولا سيما مشاريع الطاقة بسبب تعطل مجلس محافظة كركوك امر لا يمكن السكوت عنه”.
ودعا عضو اللجنة، إلى “ضرورة حسم موقف حزبي الديمقراطي والوطني بشأن محافظ كركوك”، منوهاً إلى أن “محافظ كركوك وكالة راكان الجبوري لا يتعامل جيد مع الكرد في المحافظة كما انه يسعى الى تجميد مجلس المحافظة في سبيل صرف موازنة محافظة كركوك

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق