أمنالاخبار الرئيسية

الزاملي: يجب التعامل بحزم وقوة مع القتلة، و لايمكن ان تعود القطعات الا بقتل أو إلقاء القبض على جميع العناصر الارهابية.

الحياة العراقية

عزى القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي المؤسسة العسكرية وعائلة وذوي الشهيد العميد الركن علي الخزرجي امر لواء ٥٩ الذي نال الشهادة في منطقة الطارمية على أيدي خوارج العصر الدواعش الإرهابين.

واكد الزاملي ان استهداف امر لواء ٥٩ ينذر بخطر وخصوصاً ما تشهده مناطق حزام بغداد، وبالخصوص الطارمية و المشاهدة والمناطق الأخرى ،التي تشهد خروقات مستمرة ومتكررة، وتهدد امن وسلامة الناس في حزام بغداد. و بالتالي تهدد امن العاصمة العراقية بغداد ؛ لذا لا عذر لأي جهه ابتداءاً من القائد العام للقوات المسلحة و نزولا للمسؤولين الأمنيين والعسكرين.

واضاف الزاملي يجب ان يكون هنالك عمل كبير وحازم من خلال تطويق المنطقة بشكل كامل وان تكون عمليات دهم وتفتيش ولايمكن ان تعود القطعات الا بقتل أو إلقاء القبض على جميع العناصر الإرهابية التي تسيطر على هذه المناطق وتسيطر على عقول ومقدرات الناس هناك ، والتي تستخدم الترغيب والترهيب عليهم ،ولإزالت الكثير من المزارع والبساتين هي تحت سيطرة الإرهابين ومنها تنطلق الهجمات المتكررة والتي أدت إلى استشهاد وجرح عدد من المقاتلين في القطعات الماسكة لهذه المناطق ولذا يجب محاسبة أي جهة يحدث خرق امني فيها.

واشار الزاملي الى ان الكثير من المنازل والمزارع والبساتين التابعة للإرهابين تدار من فلاحين ومزارعين من الأهالي في تلك المناطق وتسلم وارداتها إلى الإرهابين ولم يتم مصادرتها من قبل الحكومة وهذا هو اكبر خرق امني بل هذا نوع من تقديم الدعم للإرهابين ومكافئة لهم على اجرامهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق