سياسة

مقتدى الصدر يعلق بشأن عمليات الخطف والاغتيالات ويوجه دعوة للحكومة والقضاء

الحياة العراقية

علق زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الأربعاء، على عمليات الخطف والاغتيالات التي تطال النشطاء والمدنيين في العراق، فيما دعا الحكومة والقضاء الى انهائها فوراً بالطرق القانونية.
وقال الصدر، خلال مداخلة له على منصة “كلوب هاوس” في روم “مسرحية الطفل المخطوف في بغداد”، إن “الصدام بين الاخوة العراقيين فيما بينهم، سيتم استغلاله في امور انتخابية وسياسية، وكل هذه الامور مرفوضة لدينا وممنوعة”، مشدداً بالقول: “ويجب ان توقف مثل هذه الامور فوراً”.
ودعا، القضاء والحكومة إلى “التدخل قانونياً لانهائها فوراً وحماية جميع النشطاء والمدنيين”، ناصحاً بأن “لا يكون هناك خلاف بين الاخوة في تشرين وبين التيار الصدري الا اذا كان خلافاً منطقياً وبالحكمة والموعظة الحسنة ومن دون صراعات غير قانونية يتخللها بعض الامور مثل الخطف والقتل والكلام البذيئ”.
وأكد، أن “ذلك سيستغله العدو والطرف الثالث، وهو الفاسد، لاجل مغانمه وانتخاباته وسياساته الخاطئة التي تذهب بالعراق الى الهاوية”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق