الاخبار الرئيسيةسياسة

الكويت تتسلم من العراق الدفعة الثالثة من ممتلكاتها وتسليم رفاة جندي عراقي

الحياة العراقية

تسلمت وزارة الخارجية الكويتية، الأحد، وزارة الخارجية العراقية الدفعة الثالثة من الممتلكات والأرشيف الكويتي الذي تم الاستيلاء عليه إبان فترة الغزو الصدامي لدولة الكويت عام 1990.
وحضر مراسم التسليم التي تمت في معهد (سعود الناصر الصباح الدبلوماسي الكويتي) مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون المنظمات الدولية السفير ناصر الهين ووكيل وزارة الخارجية العراقية للشؤون القانونية السفير قحطان الجنابي وممثل الأمين العام للأمم المتحدة والمنسق المقيم لدى دولة الكويت طارق الشيخ ووكيل وزارة الإعلام المساعد لشؤون الأخبار والبرامج السياسية سعود الخالدي.
وقال السفير الهين في تصريح للصحفيين خلال مراسم التسليم إن هذه “الخطوة الايجابية” تأتي ضمن التزام العراق بتنفيذ قرارات مجلس الامن ذات الصلة بتحرير الكويت ومنها قرار رقم (2107).
وأكد الهين أن هذه الخطوة تدفع الى المزيد من الخطوات في سبيل تعزيز العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين الشقيقين معربا عن ترحيب دولة الكويت بالجهود التي تبذلها الحكومة العراقية لاستكمال تسليم كافة الممتلكات والارشيف الكويتي.
وأوضح أن الدفعة الثالثة تضم ممتلكات وأرشيف وبعض الاجهزة الخاصة بوزارة الاعلام والمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب وجامعة الكويت. وردا على سؤال عن عثور السلطات الكويتية على رفات جندي عراقي في جزيرة بوبيان كان منذ دخول للكويت عام 1990 وتم التعرف عليه مؤخرا في البلاد قال السفير الهين إن الادارة العامة للأدلة الجنائية بوزارة الداخلية اتخذت الاجراءات اللازمة بهذا الخصوص وسيتم تسليم رفات الجندي العراقي الى الوفد العراقي الذي يزور البلاد حاليا برئاسة السفير الجنابي قبل مغادرتهم الكويت يوم الثلاثاء المقبل.
وأكد حرص دولة الكويت على بذل كل ما من شأنه إنهاء هذا الملف الإنساني بالتعرف على مصير الأسرى والمفقودين، مؤكدا في هذا الصدد استمرار الجهود الحثيثة التي تبذل في سبيل التعرف على مصير الأسرى والمفقودين الكويتيين في العراق.
من جانبه أكد وكيل وزارة الخارجية العراقية للشؤون القانونية السفير قحطان الجنابي في تصريح مماثل حرص حكومة وشعب العراق على تطوير العلاقات الثنائية مع الكويت الشقيقة.
واعتبر الجنابي أن الخطوة التي تمت اليوم بتسليم الدفعة الثالثة من الممتلكات والارشيف الكويتي من الخطوات الجادة في تقريب العلاقات بين البلدين الشقيقين.
وجدد التأكيد على “حرص العراق لتذليل كل الصعاب لإعادة العلاقات الى طبيعتها والانطلاق الى علاقات جديدة متميزة نطمح من خلالها إلى تفعيل التعاون في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية لاسيما أن الشعبين تربط بينهما علاقات كثيرة”.
من جهته ثمن ممثل الأمين العام للامم المتحدة والمنسق المقيم لدى دولة الكويت طارق الشيخ في تصريح مماثل الجهود الكويتية العراقية التي تعمل من اجل تحقيق السلام وانهاء كل الملفات العالقة بين البلدين.
وأكد الشيخ أن هذه الجهود تعمل على توطيد أواصر التعاون والتنمية للشعبين الشقيقين ولعودة كافة الأمور الى نصابها الحقيقي بين البلدين.
وقال “نثمن هذه الجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة العراق ونثمن أيضا الروح الطيبة من دولة الكويت والاستقبال الحميم للبعثة العراقية” مؤكدا أن هذا العمل الايجابي يعزز جهود التعاون بين البلدين في كل المجالات.
بدوره قال وكيل وزارة الإعلام المساعد لشؤون الأخبار والبرامج السياسية سعود الخالدي في تصريح مماثل إن الدفعة الثالثة من الممتلكات والارشيف الكويتي الذي استلمته وزارة الخارجية الكويتية اليوم من نظيرتها العراقية اليوم يحتوي على أجهزة وأشرطة سينمائية تخص تلفزيون دولة الكويت.
وأعرب الخالدي عن خالص شكره لحكومة العراق لتسليمها الممتلكات والارشيف الكويتي متمنيا المزيد من التعاون خلال الفترة المقبلة لتسليم كافة الممتلكات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق