اقتصاد

في الانبار.. خطة لإكثار الزيتون وزراعة الخيار والفستق الحلبي

الحياة العراقية

كشف مدير مشروع الواحات الصحراوية في الأنبار سامي حسين علي، الاثنين، عن وجود خطة لإكثار الزيتون عالي الزيت وزراعة الخيار والفستق الحلبي في صحراء المحافظة.
وقال علي ، إن “المشروع يعمل على إكثار الزيتون لما فيه من جدوى اقتصادية كبيرة، إذ يباع الطن الواحد من هذا الصنف بـ150 ألف دينار، في حين إذا تم استثماره من خلال عصره وإنتاج الزيت منه فستكون قيمته بحدود مليون و500 الف دينار”.
وأضاف أنه “من ضمن الخطة زرع محصول الخيار في الصحراء باستخدام الأسمدة العضوية والتبريد، فضلاً عن إكثار منتوج الفستق الحلبي، إذ تمت زراعة نحو ألف شتلة لزراعتها في منطقة الـ45 في كانون الثاني من العام المقبل في الواحات”.
وبين علي أن “المشروع الذي هو ضمن دائرة الغابات ومكافحة التصحر بدأ منذ سنوات بإنشاء 28 واحة في الأنبار، تتراوح مساحتها بين 200 إلى 300 دونم، إضافة الى وجود أربعة مشاتل موزعة في أقضية حديثة وعنه والقائم، وتبلغ الطاقة الانتاجية للمشروع بحدود 600 ألف شتلة سنوياً، كانت تجهز المشروع فقط، إضافة الى حفر آبار لخدمة رعاة الاغنام، التي أصبحت مصادر مياه قريبة منهم، بعد أن كانوا يقطعون مسافة نحو 50 كيلو مترا لسقي حيواناتهم”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق