الاخبار الرئيسيةدولي

الحرس الثوري : نعول على المقاومة وليس الدبلوماسية

الحياة العراقية

دعا نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني حسين سلامي، الخميس، إلى ضرورة الاعتماد على المقاومة وليس الدبلوماسية في مواجهة الحرب الاقتصادية التي يشنها الغرب على بلاده.

وقال سلامي في تصريحات له، اليوم، إن انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي هو مجرد ذريعة، والهدف هو استسلام الشعب الإيراني، معتبرا أن “العدو لا يختار أبدا الخيار العسكري ضد إيران، بل يتشبث بخيارات الحظر الاقتصادي”.

واعتبر القيادي الإيراني أن أوروبا لا يمكنها أن تخرج من التبعية السياسية ل‍أمريكا، وقال: “الاتفاق النووي وموضوع الصواريخ كلها ذرائع، فلا نأمل في أن تتمكن الدبلوماسية من إيجاد سبيل لبقاء الاتفاق النووي وأن الشيء المهم في هذه الحرب الاقتصادية ليست الدبلوماسية بل إحياء شجرة المقاومة”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق