سياسة

نوري المالكي: أي لقاء لقادة القوى دون حلول الازمة هو اعلان دعائي

الحياة العراقية

اعلن رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الجمعة، ان استجابته لدعوة رئيس الوزراء حيدر العبادي لقادة القوى السياسية لاجتماع بعد اجازة العيد مشروطة “بآليات ومحاور” اللقاء، فيما عد أي لقاء دون حلول الازمة بأنه “اعلان دعائي لاحتفال أو مهرجان”.

وقال المالكي في بيان صحفي بشأن موقفه من دعوة رئيس الوزراء حيدر العبادي لقادة القوى السياسية لاجتماع بعد اجازة العيد، ورد ” الحياة العراقية ” ، إنه “مع اَي خطوة جادة تنتج حلا لازمة خطيرة يتعرض لها العراق، وان الاستجابة لهذه الدعوة أو غيرها يكون مشروط بالآليات والمحاور التي ستبحث خلال اللقاء، فضلا عن المعالجات التي سيخرج بها الاجتماع”، معتبرا أن “اَي دعوة أو لقاء يفتقد لحلول الازمة التي تواجهها العملية السياسية لايعدو سوى ان يكون اعلانا دعائيا لاحتفال أو مهرجان سياسي”.

وابدى المالكي أمله في ان “تكون الدعوة بحضور كافة القوى، وان يلتزم الجميع بالعمل الجاد بهدف التوصل الى حلول لازمة خطيرة يتعرض لها البلد على اكثر من صعيد”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق