الاخبار الرئيسيةسياسة

زعيم التيار الصدري يدعو “سياسي السنة” لتقديم المصالح العامة على الحزبية والبعد عن “خنجر الخيانة والفساد”

الحياة العراقية

دعا زعيم التيار الصدر مقتدى الصدر، اليوم السبت، “سياسي السنة” الى تقديم المصالح العامة على المصالح الحزبية،، فيما طالبهم بأناس أكفاء تكونقراط مستقلين للعيش معا بأمن بعيدا عن “خنجر الخيانة وصفقات الفساد”.

وقال الصدر في رسالة وجهها الى “سنة العراق وسياسييهم” وتابعتها / الحياة العراقية /”استحلفكم بمقاومتنا الشريفة للمحتل، واستحلفكم بصلواتنا الموحدة، واستحلفكم بطردنا لكل من اعتدى عليكم بغير حق، واستحلفكم بمواقفنا الاعتدالية معكم ولاسيما في الموصل والانبار وغيرها، إلا تركتم المحاصصة وتقسيماتها والطائفية وحصصها”.

ودعا الصدر السياسيين السنة الى “تقديم المصالح العامة على المصالح الحزبية، وان تنظروا الى قواعدكم التي هزها العنف والتشدد وان تبعدوا كل الفاسدين والطائفيين كما ابعدتهم”.

وتابع الصدر، “بحق تلك الايام الخوالي وبحق العراق عليكم، أما آن الاوان لاناس أكفاء تكنقراط مستقل لنعيش معا بأمن وامان بعيدا عن خنجر الخيانة وصفقات الفساد”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق