الاخبار الرئيسيةسياسة

حركة التغيير: ماحدث في اميدي لايمكن السكوت عليه ويجب وضع حد للتواجد التركي بالعراق

الحياة العراقية

اكد النائب عن كتلة التغيير البرلمانية غالب محمد علي، الاحد، ان ما حدث في قضاء اميدي بمحافظة دهوك لايمكن السكوت عليه، فيما شدد على ضرورة وضع حد للتواجد التركي بالعراق.

وقال علي في بيان ورد ” الحياة العراقية ” ان “نشجب ما قامت به القوات التركية من استخدامها الذخيرة الحية على محتجين في دهوك مما أدى إلى استشهاد اثنين من المواطنين وإصابة حوالي عشرة آخرين بجروح مختلفة، حيث قد سبقه قصف للمدفعية والطائرات التركيا بشكل عنيف لعدداً من قرى ومناطق قضاء آميدي التابع للمحافظة، مما اثار الذعر والهلع بين أهالي تلك المناطق”، مبينا ان “ماحدث في اميدي لايمكن السكوت عليه”.

وشدد علي على ضرورة “وضع حد للتواجد التركي بالعراق”، مشيرا الى ان “ما تقوم به تركيا من تكرر لقصف الاراضي العراقية انتهاك صريح وواوضح يرفضه العراق شعبا وحكومة”.

ودعا البرلمان الى “اتخاذ موقف من هذه الهجمات المتكررة”، مطالبا بـ”اتخاذ كافة السبل الدبلوماسية والقانونية لانهاء التواجد التركي في اراضي العراقية والعمل على حماية المواطنين في الاقليم من الانتهاكات المتكررة من قبل الجانب التركي”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق