الاخبار الرئيسيةدولي

السعودية تفرج عن الملياردير العمودي

الحياة العراقية

أكدت وسائل إعلام محلية إطلاق سراح رجل الأعمال السعودي من أصول إثيوبية، محمد حسين العمودي، الذي ألقي القبض عليه في المملكة شهر نوفمبر 2017 ضمن إطار الحملة على الفساد.
ونقل التلفزيون السعودي الرسمي اليوم الأحد عن أريجا يرداو، الرئيس التنفيذي لمجموعة “ميدروك” للتكنولوجيا التابعة للعمودي، قوله إن سلطات المملكة أفرجت عن الملياردير، وذلك بعد نحو 14 شهرا من احتجازه.
وأكد مصدر لوكالة “رويترز” أن العمودي قد أطلق سراحه، وهو يتوجه حاليا إلى جدة.
وكان العمودي بين نحو 200 أمير ومسؤول ورجل أعمال طالتهم حملة غير مسبوقة لمكافحة الفساد أطلقها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أوائل نوفمبر 2017.
وتم الإفراج عن معظم هؤلاء الموقوفين المحتجزين في البداية داخل فندق “ريتز كارلتون” في الرياض، بعد توصلهم إلى اتفاق تسوية مع الحكومة وتسليم جزء من أصولهم إليها.
وفي أكتوبر الماضي، قال ولي العهد السعودي إن ثمانية أشخاص فقط من هؤلاء لا يزالون محتجزين.
وقبل ثلاثة أيام، أفادت “رويترز” بإفراج السلطات السعودية عن الرئيس السابق لمجلس إدارة “مجموعة بن لادن”، بكر بن لادن، وهو من بين المحتجزين في الحملة نفسها.
واستثمر العمودي، وهو سعودي من أصول إثيوبية ويمنية في السبعينات من عمره ، أموالا هائلة في مشاريع بإثيوبيا وكذلك المغرب والسويد، وتقدر ثروته بـ13.5 مليار دولار.
وجاء ذلك في وقت تزايد فيه اهتمام المجتمع الدولي بقضايا حقوق الإنسان في السعودية على خلفية مقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية المملكة في اسطنبول التركية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق