أمنالاخبار الرئيسية

اعتقال 400 داعشي خلال محاولتهم الفرار من جيبهم الأخير شرق الفرات

الحياة العراقية

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، الأربعاء، اعتقال 400 مقاتل من تنظيم داعش الإرهابي، بعد أحباط محاولة فرار من جيبهم المحاصر في بلدة الباغوز شرق سوريا.
وقال مصدر قيادي في قوات سوريا الديمقراطية، لوكالة “فرانس برس”، إن “400 مقاتل من داعش الإرهابي حاولوا التسلل والفرار من الباغوز عبر أحد المحاور، بعدما كانت شبكة تحاول إخراجهم ونقلهم إلى مناطق بعيدة”، من دون أن يحدد هوية عناصر الشبكة والمنطقة، التي كانت تنوي نقلهم إليها.
وأوضح المصدر، أن “الـ400 مقاتل داعشي تم اعتقالهم، وبين من تم توقيفهم سوريين وأجانب من جنسيات مختلفة، كانوا يحاولون الهرب سيرا على الأقدام وتم توقيفهم بناء على معلومات استخباراتية”، من دون ذكر أي تفاصيل إضافية.
وتحاصر قوات سوريا الديمقراطية من تبقى من مقاتلي التنظيم وأفراد من عائلاتهم منذ أسابيع في بقعة محدودة داخل بلدة الباغوز الواقعة على الضفاف الشرقية لنهر الفرات شرقي سوريا.
وتطوق هذه القوات البلدة من جهتي الشمال والغرب، فيما تتواجد قوات الجيش السوري جنوبا على الضفة الغربية للفرات.
وخرج خلال الأسابيع الأخيرة آلاف الأشخاص من الباغوز، بينهم رجال يشتبه بانتمائهم إلى صفوف التنظيم الإرهابي، قبل أن تبدأ قوات سوريا الديمقراطية، الجمعة، هجومها الأخير.
وبعد يومين، أعلنت إبطاء وتيرة هجومها إفساحا في المجال أمام خروج المزيد من المدنيين المحاصرين، متهمة التنظيم المتطرف باستخدامهم كدروع بشرية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق