اقتصاد

البرلمان يدعو الشركات الصينية للإسهام بإعمار المدن المحررة

الحياة العراقية

دعا عضو هيئة رئاسة مجلس النواب، النائب الأول لرئيس البرلمان، حسن الكعبي، الأحد، الشركات الصينية إلى الإسهام في إعمار المدن المحررة من قبضة تنظيم داعش الإرهابي.
وذكر المكتب الاعلامي للنائب الأول لرئيس مجلس النواب، في بيان ورد ” الحياة العراقية ”  إن “الكعبي، التقى بمكتبه، وفد دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، برئاسة لي جون نائب وزير الدائرة، رافقه السفير الصيني ببغداد تشن ويشنغ” .
وقال الكعبي، إن “العلاقات بين العراق والصين تاريخية ، ومن الامور الايجابية ان هذه العلاقة لم تشهد في مرحلة تاريخية تراجعا او قطيعة بل على العكس استمرت بالتطور نحو الافضل ، ومن واجبنا ان نسعى بهذا الاتجاه لخدمة بلدينا وشعبينا”.
وأكد الجانبان، “اهمية الاتفاقية الإستراتيجية التي من المؤمل التوقيع عليها خلال الفترة المقبلة، وحجم التبادل التجاري بين البلدين الذي يتجاوز 30 مليار دولار سنويا”.
ودعا الكعبي، إلى “أن تكون هناك دعوات اضافية للشركات الصينية بالإسهام في مشاريع اعادة الاعمار ومساهمة الصين بخبراتها الجيدة في تطوير بعض القطاعات الاقتصادية العراقية وبخاصة قطاع الطاقة ( النفط والكهرباء ) وبشكل يسهم في زيادة تبادل المنفعة باعتبار ان الصين المستورد الاكبر للنفط الخام العراقي”.
من جانبه، أكد نائب وزير دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، لي جون، أن “الصين تهتم بتعزيز العلاقات مع كافة البلدان على المستوى التنموية وتبادل الخبرات والتجارة وكافة الفعاليات الاخرى ، اضافة الى التعاون على مستوى القضايا السياسية وتطوير العلاقات بين الحزب الشيوعي الصيني والاحزاب الفاعلة في البلدان الصديقة ومنها الاحزاب العراقية”.
وبين لي جون، ان “واجب بلادنا تقديم الدعم للعراق والاسهام في اعادة اعمار المدن المحررة والاستفادة من الخبرات في تذليل العديد من المشاكل التي سبق وان عانت منها الصين مثل الحد من الفقر وتحقيق التنمية ومشاكل خدمية”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق