الاخبار الرئيسيةسياسة

عبدالمهدي: سنرسل وفوداً إلى طهران وواشنطن لإنهاء التوتر بينهما

الحياة العراقية

أكد رئيس مجلس الوزراء، عادل عبدالمهدي، الثلاثاء، أن بغداد سترسل وفوداً إلى طهران وواشنطن، من أجل انهاء التوتر بين الطرفين، فيما كشف عن قيام العراق باتصالات عالية المستوى لتسوية الأزمة.
وقال عبدالمهدي، في مؤتمره الاسبوعي، وحضرته”الحياة العراقية”، إن “بغداد، سترسل وفوداً إلى طهران وواشنطن من أجل انهاء التوتر بين الطرفين”، مؤكداً ان “مسؤولية الحكومة هي الدفاع عن العراق وشعبه لتأمينه خطر الحرب الإيرانية الأميركية”.
وأضاف، أن “العراق يقوم باتصالات عالية المستوى ورؤيته قريبة جداً من الرؤية الاوروبية لتسوية الأزمة في المنطقة”، مبيناً ان “انفتاح العراق على المجتمع الدولي منحه دوراً مهما في تسوية القضايا الاقليمية”.
ولفت، إلى أن “المسؤولين الاميركيين والإيرانيين أكدوا لنا عدم رغبتهم بخوض الحرب”، مشيراً إلى ان “بغداد الآن في مرحلة نقل الرسائل بين واشنطن وطهران وتحاول نزع فتيل الازمة بالاستفادة من علاقات العراق الدبلوماسية”.
ونوه، إلى ان “زيارته غداً إلى دولة الكويت ستبحث التعاون والعمل المشترك لتخفيف التوترات في المنطقة”، لافتاً إلى “عدم وجود أي جماعة عراقية تريد الدفع باتجاه حرب أميركية ايرانية”.
واكد عبدالمهدي، أن “جميع القوى العراقية متفقة على اهمية ايجاد حل للازمة في المنطقة ولا يوجد من يريد تأجيج الاوضاع”، كاشفاً عن “وضع بدائل ستراتيجية في حال اغلاق مضيق هرمز”.
ولفت، إلى ان “تعدد منافذ تصدير النفط مشروع ستراتيجي ولدى الحكومة عمل بهذا الشأن”.
ويعقد مجلس الوزراء، الثلاثاء من كل أسبوع، جلسة اعتيادية، برئاسة رئيسه عادل عبدالمهدي، للبحث والتصويت على مجموعة من القوانين المدرجة ضمن جدول اعماله، فيما يعقد عبدالمهدي، مؤتمراً صحفياً للحديث عن آخر المستجدات السياسية والأمنية والإجتماعية والإقتصادية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق