أمنالاخبار الرئيسية

جهاز الامن الوطني يوضح قضية الاعتداء على طبيب في الأنبار

الحياة العراقية

أصدر جهاز الأمن الوطني في محافظة الأنبار، الأحد، توضيحا بشأن قضية اعتداء مدير الجهاز على طبيب في قضاء القائم غربي الأنبار.
وقال مدير الامن الوطني في محافظة الانبار اللواء ضياء ناصر المحمداوي، في بيان ورد الحياة العراقية إن “بعض مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل أعلام تداولت خبرا مفاده (إعتداء حصل من قبل مدير الجهاز ذاته على احد اطباء مستشفى الرمانة في قضاء القائم)، هو غير دقيق مما يحمل من معلومات ناقصة وليس من من مصادرها الرسمية”.
وأضاف المحمداوي، أن “الحادث قد حدث في منطقة الرمانة التابعة لقضاء القائم، حيث قام مدير مكتب امن القائم، واثناء اجراء جولة تفتيشية في ناحية الرمانة وذهابه لأحدى المنظمات الصحية في الناحية اعلاه وطلب اوراق تلك المنظمة حصل شجار بين الطرفين وتجاوزا بالألفاظ مما تتطور الى حصول شجار”.
وتابع، أن “التحقيق جار بصدد هذا الموضوع وبإشراف قائد عمليات الجزيرة والبادية اللواء الركن قاسم المحمدي، حيث سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحق المتجاوزين سواء كانوا من جهاز الامن الوطني او موظفي المنظمة”.
وشدد بالقول: “نرفض هذا الاجراء ضد اي شخص مدني وخاصة شريحة الاطباء الذين نكن لهم كل الاحترام والتقدير، وهم لهم مواقف مشرفة مع القوات الامنية في حربها ضد تنظيم داعش”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق